كل ما تريد معرفته عن تغيير وظيفتك إلى البرمجة

كل ما تريد معرفته عن تغيير وظيفتك إلى البرمجة “كارير شيفت للبرمجة”

بعد العمل في مهنة معينة، قد تدرك أنها لم تعد تُشعرك بالإشباع وأنك ترغب في العثور على وظيفة يمكنك فيها استخدام مهاراتك بشكل أفضل. إذا كنت تستمتع بحل المشكلات واستخدام مهارات التفكير النقدي، قد ترغب في متابعة مسيرة مهنية في البرمجة. فهم العملية لبدء مسيرة مهنية في هذه الصناعة يمكن أن يساعدك في العثور على وظيفة ذات تنوع أكبر وإمكانات ربح عالية. في هذه المقالة، نناقش فوائد تغيير المهنة إلى البرمجة، ونقدم خطوات لكيفية القيام بالانتقال ونقدم بعض النصائح الإضافية.

مزايا البرمجة ولم تعتبر الخيار الأول؟

قد يختار العديد من المحترفين الانتقال إلى مهنة في البرمجة نظرًا لقدرتها على تقديم تأثير معنوي عن طريق استخدام التكنولوجيا لحل المشكلات ولكن..الهدف الأول والرئيسي. بعض فوائد تغيير المهنة إلى البرمجة تشمل:

زيادة الراتب

قبل الشروع في طرح المرتبات فنحن نستخدم صيغة الرواتب السنوية في الولايات المتحدة نظراً لتوافر البيانات ومصداقيتها بالإضافة إلى ثبات البيانات على عكس العالم العربي الذي توجد بهمساحات شاسعة ومختلفة من المرتبات .إحدى فوائد متابعة مهنة في البرمجة هي أنها تقدم راتبًا مرتفعًا. وفقًا لمكتب إحصاءات العمل الأمريكي، يكسب مبرمج الكمبيوتر في الولايات المتحدة راتبًا سنويًا يبلغ في المتوسط 89,190 دولار.

المناصب الأخرى ذات الصلة، مثل مهندسي البرمجيات ومطوري التطبيقات المحمولة، تحقق رواتب أعلى، إذ تبلغ 115,784 دولار سنويًا و120,214 دولار سنويًا على التوالي. على الرغم من أنك قد تتعرض لخفض في الراتب إذا كنت تنتقل من دور أقدم في صناعة مختلفة وتبدأ في منصب مبتدئ، إلا أن لديك الإمكانية لكسب راتب عالٍ بمجرد اكتساب المزيد من الخبرة.

مستقبل مهني مضمون

الوظائف في مجال البرمجة مطلوبة، مما يعني وجود العديد من فرص العمل في هذا المجال. وفقًا لمكتب إحصاءات العمل الأمريكي، قد تزداد الأدوار الوظيفية لمطوري البرمجيات بنسبة 22٪ بين عامي 2020 و2030. هذا يقرب من ثلاثة أضعاف معدل النمو العادي البالغ 8٪ لجميع المهن الأخرى. يُعزى هذا النم

و في الوظائف إلى الحاجة المستمرة لتطبيقات جديدة على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. قد تفتح فرص عمل أيضًا مع استخدام المزيد من المنتجات للبرمجيات.

تنوع في نوع العمل

يمكن أن توفر مهنة في البرمجة مزيدًا من التنوع والتحديات للمساعدة في جعل عملك أكثر إثارة. هذا مفيد لأولئك الذين يستمتعون بوظيفة ذات مسؤوليات متنوعة. نظرًا لأن أرباب العمل يوظفون المبرمجين في مجموعة متنوعة من الصناعات، يتاح للأفراد الفرصة للعمل للعديد من أنواع المنظمات المختلفة.بيئة عمل مرنة

مرونة في الوظائف

فائدة أخرى لتغيير المهنة إلى البرمجة هي أن هذه الأنواع من الوظائف تميل إلى أن تكون أكثر مرونة من الأدوار التقليدية الأخرى. غالبًا ما يقدم أرباب العمل للمبرمجين مناصب عن بعد مع خيار العمل خارج ساعات العمل العادية. نظرًا لأن المبرمجين يمكن أن يعملوا لشركة أو بشكل مستقل، لديهم الإمكانية لاختيار جدولهم الزمني الخاص ونوع المشاريع التي يعملون عليها.

كيفية تغيير المهنة إلى البرمجة؟


فيما يلي بعض الخطوات لتغيير المهنة إلى مهنة في البرمجة:

تحديد ما إذا كانت البرمجة تتطابق مع اهتماماتك

قبل الانتقال إلى مهنة في البرمجة، فكر ما إذا كان هذا النوع من الوظائف يتطابق مع اهتماماتك ومهاراتك. فكر أيضًا في سبب رغبتك في تغيير المهنة. الاحتفاظ بهدف نهائي في الاعتبار يمكن أن يساعدك على البقاء متحمسًا طوال العملية والتأكد من أنه شيء تريد القيام به حقًا.

على سبيل المثال، قد يرغب ممرض في العثور على وظيفة ذات ساعات عمل أكثر مرونة حتى يتمكن من قضاء المزيد من الوقت مع عائلته. من المفيد أيضًا النظر في نوع وظيفة البرمجة التي ترغب في الحصول عليها حتى تتمكن من التركيز على لغة برمجة ذات صلة بالوظيفة.

إكمال العديد من الكورسات في البرمجة

بمجرد أن تقرر أنك تريد متابعة مهنة في البرمجة، ابدأ في تعلم بعض المفاهيم الأساسية من خلال مجموعة من الكورسات للبرمجة. هذه عادة ما تستمر بين أسبوع إلى ستة أشهر، اعتمادًا على البرنامج الذي تتابعه. أثناء إكمال هذه البرامج، يمكنك معرفة ما إذا كانت البرمجة شيئًا يهمك. للعثور على كورسات تناسب احتياجاتك بشكل أفضل، ضع في اعتبارك ما إذا كنت تتعلم بشكل أفضل عبر الإنترنت أو شخصيًا وكم من الوقت يمكنك التفرغ لتعليم البرمجة. يمكنك أيضًا تعليم نفسك بنفسك من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو وقراءة كتب البرمجة.

استخدم مهاراتك الجديدة

بينما تتعلم كيفية البرمجة، ابحث عن طرق لتطبيق مهاراتك الجديدة. فكر في إيجاد طرق لاستخدام مهاراتك الجديدة في بيئة عملك الحالية. على سبيل المثال، قد يرغب الممرض في مثالنا السابق في إنشاء تطبيق يؤتمت عملية الفوترة للمرضى. يمكنك أيضًا العمل على إنشاء مواقع ويب وتطبيقات بسيطة في وقت فراغك للمساعدة في بناء محفظتك واكتساب المزيد من الخبرة.

البحث عن وظيفة في البرمجة

بمجرد أن تشعر بالثقة في قدراتك البرمجية، ابدأ في البحث عن الوظائف الشاغرة. يمكنك العثور عليها عبر الإنترنت من خلال موقع بحث عن الوظائف أو بزيارة موقع الشركة. ضع في اعتبارك التواصل مع مبرمجين آخرين لمعرفة ما إذا كانوا يعرفون أي فتحات وظيفية. عند البحث عن وظائف، قد ترغب في العثور على وظائف تجمع بين توظيفك السابق مع مهنتك السابقة. على سبيل المثال، قد يرغب الممرض في مثالنا في العثور على وظيفة برمجة في صناعة الرعاية الصحية نظرًا لخبرته في هذا المجال والتي يمكن أن توفر ميزة قد لا يمتلكها مبرمجون آخرون.

الاستمرار في التعلم

نظرًا لأن صناعة البرمجة في تغير مستمر، من المهم الاستمرار في تعلم مهارات ومفاهيم جديدة. يمكنك القيام بذلك من خلال المشاركة في برامج التطوير المهني من خلال صاحب العمل. قد يكون من المفيد أيضًا النظر في الحصول على شهادة ذات صلة.

نصائح لتغيير المهنة إلى البرمجة

استخدم هذه النصائح لمساعدتك في تغيير مهنتك إلى البرمجة:


تعلم مع الآخرين. بينما تتعلم البرمجة، ضع في اعتبارك إيجاد شريك دراسة للمساعدة في الحفاظ على المسؤولية وجعل عملية التعلم أسهل.
تذكر مهاراتك الناعمة. عند التقديم لمهنة في البرمجة، تذكر التأكيد على مهاراتك الناعمة، مثل خدمة العملاء وإدارة الوقت، لإظهار قدرتك على العمل مع العملاء وأعضاء الفريق الآخرين.
ابحث عن مرشد. ابحث عن شخص لديه خبرة في صناعة البرمجة لمساعدتك خلال تغيير مهنتك وتقديم النصائح لمساعدتك على النجاح.

اشترك فى القائمة البريدية

عن الكاتب

شارك على وسائل التواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 18 =