تطوير الويب باستخدام بايثون

تطوير الويب والمعروفة ايضاً ببرمجة الويب هي أكثر مجالات العمل انتشاراً في الوقت الحالي. كانت النتيجة الحتمية للتطور التكنولوجي المرعب بالآونة الأخيرة هي توغلها في جميع المجالات، ومنها ازداد الاحتياج الى المواقع الإلكترونية. مما اتاح العديد من الفرص في سوق العمل التكنولوجي لذلك اصبح تعلم البايثون أمر ضرورى للمقبلين على تعلم البرمجة.

أما عن بايثون، فنظراً لسهولة استخدامها وكتابة الكود بها، ونظراً إلى المزايا والأدوات والمكتبات التي تتيحها، فأصبحت في الآونة الأخيرة من أكثر لغات البرمجة انتشاراً وطلباً إن لم تكن أكثرهم انتشاراً وطلباً. نظراً لتوفر تلك الأدوات وسهولة استخدام، كانت من النتائج الحتمية هي استخدام بايثون في تطوير الويب بشكل كبير.

بالنسبة للجانب التقني من بايثون، فهي أصبحت حجر بناء أساسي في عملية تطوير الويب بجميع أشكالها الحالية، بداية من استخدامات APIs، لبناء الخوادم حتى بناء المواقع بأكلمها من خلال إطارات عمل مصممة لبناء المواقع. كما أنه يدعم العديد من قواعد البيانات مثل POSTGRESS SQL، MySql، و SQL.

مقدمة عن تطوير الويب

تطوير الويب بشكل عام هو مفهوم واسع، ويتضمن بداخله العديد من المسميات الوظيفية والمجالات والتفاصيل. بشكل عام، هو مكون من جزئين رئيسيين، وهم موضوع الحديث في الفقرتين المقبلتين.

الجانب الأمامي (Front-end):
عند الحديث عن تطوير الويب، فإن الجانب الأمامي (Front-end) يلعب دورًا حاسمًا في تصميم وتجربة المستخدم. يُشار إلى الجانب الأمامي بأنه الجزء الذي يظهر للمستخدم على المتصفح، ويشمل عناصر التصميم والتفاعل مثل HTML وCSS وJavaScript. يمكن استخدام بايثون في تطوير الجانب الأمامي أيضًا، وذلك من خلال إطارات العمل مثل Flask وDjango التي تدعم بناء وتنظيم صفحات الويب بشكل فعال ومتناسق.

الجانب الخلفي (Back-end):
فيما يتعلق بالجانب الخلفي (Back-end) من تطوير الويب، بايثون تعتبر اختيارًا قويًا. يتعامل الجانب الخلفي مع المنطق والمعالجة الأساسية للتطبيق، مثل معالجة البيانات والمحفوظات في قاعدة البيانات وإدارة عمليات الخادم. باستخدام بايثون، يمكن للمطورين بناء نظام خلفي قوي وموثوق يتعامل بسلاسة مع طلبات المستخدمين ويتفاعل مع قواعد البيانات والخدمات الأخرى.

يمكن استخدام هاتين الجانبين لبناء التطبيقات بطرق متعددة. واحدة من هذه الطرق تتمثل في القيام بجميع الأعمال على الخادم. يتضمن ذلك تخزين الجانب الأمامي، أي HTML وCSS وJavaScript، على الخادم، وإنشاء قوالب ووضع البيانات في تلك القوالب باستخدام قاعدة بيانات، وبناء الصفحة الويب بأكملها على الخادم وإرسال الكود إلى المستعرض عبر الشبكة. هذا مناسب لتطبيق الويب الصغير ولكنه يمكن أن يؤدي إلى أداء أبطأ في حالة التطبيقات الأكبر حجمًا.

الطريقة الأخرى هي استخدام خوادم الويب لاسترجاع البيانات بتنسيق محدد، ومن ثم تحليل وعرض هذه البيانات على الجانب الأمامي باستخدام القوالب والبيانات المرسلة من الخادم. يتم ذلك بواسطة مطوري الواجهة الأمامية بمساعدة الجافا سكريبت. تتيح هذه الطريقة تخفيف العمل على الجانب الخادم وتسريع العملية بشكل عام.

يمكنك الإطلاع على مراحل تصميم وإنشان موقع ويب من هنا.

إطارات العمل الويب في بايثون

إطارات العمل هي أدوات قوية توفر بنية ومكونات جاهزة لتطوير تطبيقات الويب بلغة بايثون. اثنتان من أبرز إطارات العمل في بايثون هما Django و Flask. سنتحدث عن مزايا كل منهما بشكل موجز.

Django

Django هو إطار عمل شامل وقوي يعتبر مثاليًا لتطوير تطبيقات الويب الكبيرة والمعقدة. يوفر Django العديد من المزايا مثل توفر مكونات جاهزة لإدارة قواعد البيانات والتحقق من الهوية وإدارة الجلسات والتوثيق. كما يوفر أيضًا إطار عمل قوي لإنشاء وإدارة صفحات الإدارة. بالإضافة إلى ذلك، يوفر Django هيكل تنظيمي قوي ومنهجية واضحة لتطوير الويب باستخدام بايثون.

يتميز Django بتوفير مجموعة كبيرة من الوظائف والأدوات القوية، مثل نظام التوجيه (Routing system) لتحويل الطلبات إلى الوظائف المناسبة، ومشغل نماذج (Model) لإدارة قواعد البيانات بسهولة، ونظام القوالب (Template system) لإنشاء صفحات الويب بشكل مرن وقابل للتخصيص. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن Django نظام مرن لإدارة الصور والملفات الثابتة ونظام متكامل للتحقق من الهوية وإدارة الجلسات.

بالنسبة لتثبيت Django، يمكن تثبيته باستخدام أداة التثبيت pip في لغة بايثون، ومن ثم استيراده في المشروع والبدء في استخدامه

pip install django

بعض الدوال الأساسية في Django تشمل:

  • urlpatterns: وظيفة تعريف عناوين URL المرتبطة بوظائف العرض.
  • models: وظيفة تعريف نماذج قواعد البيانات.
  • render: وظيفة لتقديم القوالب والبيانات إلى صفحات الويب.
  • authenticate و login: وظائف لإدارة التوثيق وتسجيل الدخول.

إليك بعض سطور الكود الهامة وتناول بسيط لها عن إطار عمل Django

from django.urls import path
from . import views

urlpatterns = [
    path('', views.home, name='home'),
    path('about/', views.about, name='about'),
]
  • from django.urls import path: هذا السطر يستورد وحدة الـ path من مكتبة Django لإنشاء توجيهات الصفحات.
  • from . import views: يقوم بتحميل وحدة الـ views من نفس الدليل الحالي (التطبيق).
  • urlpatterns: هذا المتغير يحتوي على قائمة بتوجيهات URL للتطبيق.
  • path('', views.home, name='home'): هذا السطر يعرف توجيهًا لصفحة الرئيسية، حيث يتم تعيين المسار الفارغ '' ليكون الصفحة الرئيسية، و views.home يشير إلى دالة home في وحدة views.
  • path('about/', views.about, name='about'): يعرف توجيهًا لصفحة “About”، حيث يتم تعيين المسار 'about/' ليكون عنوان الصفحة “about”، و views.about يشير إلى دالة about في وحدة views.

تذكر أن هذا مثال بسيط يعرض تعريف بعض التوجيهات لصفحات الويب في Django. يتم استدعاء الدوال المحددة في وحدة views لتنفيذ الوظائف المحددة لكل صفحة. هذه الأسطر تسهم في توجيه المتصفح للصفحات المحددة عندما يتم استعراض التطبيق.

من هنا، يمكنك الإطلاع على المكتبة بشكل كامل من قبل الشركة المؤسسة للإطار عمل جانجو.

Flask

Flask هو إطار عمل خفيف الوزن ومرن يركز على البساطة والمرونة. يعتبر Flask مناسبًا لتطوير تطبيقات الويب الصغيرة والمتوسطة والمشاريع البسيطة. يتميز Flask بتصميمه المبسط وهيكله المرن، مما يتيح للمطورين التعديل والتخصيص بسهولة وفقًا لاحتياجاتهم الفردية. كما يوفر Flask مرونة في اختيار المكتبات والأدوات المستخدمة في تطوير الويب باستخدام بايثون.

على الرغم من بساطته، يتميز Flask بقدرته على توفير العديد من الوظائف المهمة. يتضمن Flask وظيفة توجيه سهلة الاستخدام لتوجيه الطلبات إلى العناوين الصحيحة، ويوفر أيضًا تكاملًا قويًا مع نظام قوالب Jinja2 القوي والمرونة في استخدام المكتبات والحزم الإضافية لتوسيع وظائف التطبيق.

. أما بالنسبة لـ Flask، فيمكن تثبيته أيضًا باستخدام pip، ومن ثم استيراده في المشروع وبدء استخدامه.

pip install flask

بعض الدوال الأساسية في Flask تشمل:

  • route: وظيفة تعريف عناوين URL المرتبطة بوظائف العرض.
  • render_template: وظيفة لتقديم القوالب والبيانات إلى صفحات الويب.
  • request: وظيفة للوصول إلى طلبات العميل وبيانات النماذج المرسلة.
  • session: وظيفة لإدارة الجلسات وتخزين البيانات المؤقتة.

إليك بعض الأسطر الرئيسية والأساسية في Flask للمبتدئين، مع شرح لكل سطر:

from flask import Flask, render_template

app = Flask(__name__)

@app.route('/')
def home():
    return render_template('home.html')

@app.route('/about')
def about():
    return render_template('about.html')
  • from flask import Flask, render_template: هذا السطر يستورد الوحدات Flask و render_template من مكتبة Flask. Flask هو الوحدة الرئيسية لإنشاء تطبيق Flask وrender_template يستخدم لتحميل قوالب HTML.
  • app = Flask(__name__): يقوم بإنشاء تطبيق Flask جديد ويخزنه في المتغير app.
  • @app.route('/'): يعرف توجيهًا لصفحة الرئيسية، حيث يتم تعيين المسار / ليكون الصفحة الرئيسية.
  • def home():: يعرف دالة home التي تقوم بإعادة قالب HTML لصفحة الرئيسية باستخدام render_template.
  • @app.route('/about'): يعرف توجيهًا لصفحة “About”، حيث يتم تعيين المسار /about ليكون عنوان الصفحة “about”.
  • def about():: يعرف دالة about التي تقوم بإعادة قالب HTML لصفحة “About” باستخدام render_template.

هذه الأسطر توضح كيفية تعريف توجيهات URL لصفحات الويب في Flask. تقوم الدوال المحددة بإرجاع قوالب HTML المرتبطة بكل صفحة. قوالب HTML يتم تحميلها باستخدام render_template وتُظهر للمتصفح عند استعراض التطبيق.

يمكنك اللإطلاع على مكتبة فلاسك وجميع الدوال وأسطر الكود بشكل كامل من هنا.

أيهما أفضل: جانجو أم فلاسك؟ Django or Flask

أخيرًا، بشأن أيهما أفضل بين Django و Flask، فإجابة السؤال تعتمد على احتياجات المشروع ومتطلبات التطبيق. إذا كنت تعمل على تطبيق ويب كبير ومعقد، فإن Django قد يكون الخيار الأمثل بفضل ميزاته الشاملة وقوته. أما إذا كنت ترغب في تطوير تطبيق ويب صغير أو متوسط الحجم وتفضل البساطة والمرونة، فقد يكون Flask أفضل لك.

من هنا، يمكنك الإطلاع على مقالة أكثر لغات البرمجة المطلوبة في الوقت الحالي.

اشترك فى القائمة البريدية

شارك على وسائل التواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 2 =